التغطية الإعلامية

صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر تشهد حفل "مستقبل تبنيه إنجازات الحاضر"

بيان صحفي أكتوبر 21, 2019

 

احتفالًا بالذكرى العاشرة لتأسيس واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا وترسيخًا لإرث وطني مبتكر ومستدام

شهدت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مساء اليوم، حفل "مستقبل تبنيه إنجازات الحاضر"، الذي أُقيم في واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، احتفالًا بالذكرى العاشرة لتأسيسها.
كما حضر الحفل معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وسعادة الدكتور خالد بن محمد العطية، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع، ورئيس مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار، وعدد من أصحاب السعادة الشيوخ والوزراء، وممثلون عن مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة والأكاديمية والبحثية الفاعلة في مجال البحوث والتطوير والابتكار بدولة قطر.
أُقيم حفل "مستقبل تبنيه إنجازات الحاضر" احتفاءً بإنجازات قطاع البحوث والتطوير والابتكار في السنوات السابقة تحت رعاية مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بالإضافة إلى التطلعات المستقبلية حيال ترسيخ إرث وطني لدولة قطر. وقد استضافت واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا هذا الحفل، والتي أصبحت منذ تأسيسها قبل عشرة أعوام مركزًا وطنيًا ووجهًة إقليميةً للابتكار.

سلّط حفل "مستقبل تبنيه إنجازات الحاضر" الضوء على ثقافة التعليم والبحوث والتطوير والابتكار التي غرستها مؤسسة قطر، والتي تم من خلالها تحقيق تأثيرات إيجابية لافتة في مجال البحوث الحيوية، وتوفيرها منصة نقلت الابتكار إلى مستوى متقدّم، بما يُساهم في دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالدولة، وتعزيز المساعي نحو الاكتفاء الذاتي والاستدامة.
كذلك تم إبراز دور واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، وهي جزء من قطاع البحوث والتطوير والابتكار بالمؤسسة، في دعم ريادة الأعمال وتثبيت مكانة قطر كوجهة عالمية للشركات التكنولوجية المرموقة، واستقطاب المبتكرين والمبدعين في هذا المجال.

وقد اختتم حفل "مستقبل تبنيه إنجازات الحاضر" بخطاب ألقاه سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع، ورئيس مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار- وقد تأسس المجلس بهدف إعداد الاستراتيجية الوطنية للبحوث والتطوير والابتكار 2030 والنموذج التشغيلي لها، وذلك بناءً على تكليف استراتيجية التنمية الوطنية الثانية، والتي تهدف إلى المساهمة في إحداث تحوّل نوعي على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي في دولة قطر- حيث شدّد على هدف دولة قطر المتمثل في أن تصبح في مصافّ الدول المتقدمة الأكثر ابتكارًا على مستوى العالم.

وتحدث سعادته عن أهمية الاستراتيجية الوطنية للبحوث والتطوير والابتكار 2030 قائلاً:"بهذا الملف ...نتشرف بأن نمنح دولتنا إرثاً وطنياً جديداً نحو 2030. إرثاً يليق بطموحها الدائم .. وسعيها الدؤوب .. لحماية مصالحها الوطنية. إرثاً يعزز مكانة دولة قطر، وقيادتها الرشيدة، على الصعيد العالمي. إرثاً جديداً ... لوطن طموح ... تحت راية أميرنا ... عنوانه البحوث والتطوير والابتكار. لذا سنعمل بلا كلل أو ملل لجعل رؤية قطر تتحقق بأن يكون الاقتصاد المعرفي هو هدفنا جميعاً.."

من جهته، قال الدكتور ريتشارد أوكيندي، نائب رئيس قطاع البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر:" أنشأت مؤسسة قطر، بالتعاون مع الهيئات المعنية في قطر، بنية تحتية ذات طراز عالميّ للبحوث والتطوير والابتكار، وأسست مؤسسات أكاديمية مرتكزة على العلوم والتكنولوجيا، كذلك قامت بتقديم الدعم لروّاد الأعمال التكنولوجية والمبتكرين، بهدف إنتاج ابتكارات قائمة على احتياجات السوق وترجمة نتائج البحوث إلى حلول تتصدى للتحديات الوطنية".

سنعمل بلا كلل أو ملل لجعل رؤية قطر تتحقق بأن يكون الاقتصاد المعرفي هو هدفنا جميعاً.
سعادة الدكتور خالد بن محمد العطية

وأضاف الدكتور ريتشارد أوكيندي:"هذه هي ركائز قطاع البحوث والتطوير والابتكار التي تم تأسيسها بهدف إحداث التأثير الإيجابي المنشود- هذا التأثير الملموس الذي يُمكن لجميع أفراد المجتمع أن يلتمسوه في حياتهم اليومية، والتي تُعزز من جهوزية دولة قطر في مواجهة التحديات التي قد يحملها المستقبل".

وخلال كلمته، أوضح الدكتور ريتشارد أوكيندي كيف ساهمت مؤسسة قطر في ريادة البحوث بمجالات متنوعة، مثل الترجمة اللغوية القائمة على الذكاء الاصطناعي، وبحوث الجينوم، وذلك عبر واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا، والتي تعمل على استقطاب المزيد من الشركات العالمية والمبتكرين في مجال البحوث والتطوير والابتكار.

وتابع:" نحن نسعى إلى تعريف المجتمعات بدور واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا كمركز للابتكار، وأن يُدركوا أن قطر هي الوجهة الأولى لهم لإحداث التأثيرات الإيجابية الذين يتطلعون إلى تحقيقها". وختم الدكتور ريتشارد أوكيندي: "البحوث والتطوير والابتكار رحلة لا تقلّ أهمية على الإطلاق عن أي رحلة تمضي بها دولة قطر قدمًا".

البحوث والتطوير والابتكار رحلة لا تقلّ أهمية على الإطلاق عن أي رحلة تمضي بها دولة قطر قدمًا.
الدكتور ريتشارد أوكيندي

كذلك شهد الحفل "مستقبل تبنيه إنجازات الحاضر، إعلان سعادة السيد أكبر الباكر، الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة في قطر والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، إطلاق "مبتكر" نظام جديد لتنظيف المحركات، تم تطويره بالشراكة مع "جنرال إلكتريك" إحدى الشركات العالمية الشريكة لواحة قطر للعلوم والتكنولوجيا. وبهذا ستكون الخطوط الجوية القطرية، الخطوط الجوية الأولى في العالم التي تستخدم مادة (رغوة) تنظيف "جي إي 360 (GE360)، مما يُساهم في تحسين أداء المحرك، ومن فعالية استهلاك الوقود، ويقلل من متطلبات الصيانة، ويستهلك 40٪ من المياه."

تعدّ واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا محورًا لتقدّمنا، وذلك انطلاقًا من دورها كحاضنة للبحوث والتطوير ومساهمًا رئيسيًا في تعزيز منظومة الابتكار
سعادة السيد أكبر الباكر

وقال سعادة السيد أكبر الباكر:"تعدّ واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا محورًا لتقدّمنا وذلك انطلاقًا من دورها كحاضنة للبحوث والتطوير ومساهمًا رئيسيًا في تعزيز منظومة الابتكار"، وأضاف:" مهدّت واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا المسار لنا، ومكّنتنا من التواصل مع الشركات العالمية المرموقة العاملة في مجال التكنولوجيا المتقدّمة، كما وفرّت لنا الدعم اللازم لتعزيز مساعينا نحو ابتكار منتجات متطورة في صناعة الطيران".

في هذا السياق، وصف السيد ديفيد جويس، نائب رئيس جنرال إلكتريك، والرئيس والمدير التنفيذي لشركة جنرال إلكتريك للطيران، واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا -مقرّ مركز جنرال إلكتريك للأبحاث المتقدمة والتكنولوجيا منذ عام 2011 – بأنها "حققت تقدّمًا مذهلًا خلال عقد واحد"، وأضاف: "من البصيرة أن يتم تحديد الهدف، وإلهام الآخرين للانضمام إلى رحلة تتسم بالتعاون والعمل بوتيرة عابرة للحدود، وإطلاق العنان للتفكير الجماعي؛ إنها رحلة الابتكار، والتفكير بطريقة متقدّمة، والريادة، والتكنولوجيا المستدامة".

قامت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر بجولة في المعرض الذي يسلط الضوء على إنجازات الشركات التي تحتضنها واحة قطر للعلوم والتكنولوجيا في مجالات البحوث التطبيقية والابتكار وريادة الأعمال بما يعزز بناء منظومة حيوية تتوافق مع رؤية قطر الوطنية 2030، برفقة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، وسعادة الدكتور خالد بن محمد العطية، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع، ورئيس مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار.

 

تجدون أدناه رابط البيان الصحفي على موقع مؤسسة قطر:

https://www.qf.org.qa/ar/stories/her-highness-sheikha-moza-bint-nasser-attends-catalyzing-the-future

Print

ص.ب. 5825، مبنى دراسات، المدينة التعليمية، الدوحة-دولة قطر

info@qrdi.org.qa

جميع الحقوق محفوظة © 2020 | مجلس قطر للبحوث والتطوير والابتكار